يسعى أطباء العيون باستمرار -وعلى رأسهم دكتور عبدالرحمن جابر- إلى امتلاك أحدث التقنيات التي تمكّنهم من اكتشاف مرض انفصال الشبكية الجزئي وعلاجه في مراحل مبكرة، قبل أن يتحول إلى انفصال كلي يصعب علاجه، كما يمكن أن يؤثر على رؤية المريض بالسلب مدى الحياة.

انفصال الشبكية الجزئي 

انفصال الشبكية الجزئي هو تمزق في الأغشية المبطنة للجدار الداخلي من العين، والذي يحتوي على المستقبلات الضوئية التي تقوم بتجميع الأشعة الضوئية الواصلة إليها من عدسة العين كي تصل إلى العصب البصري ومراكز الرؤية والإبصار بالمخ.

في حالة الإصابة بـ انفصال الشبكية الجزئي تفقد العين جزءًا من وظيفتها، وتتضرر رؤية المُصاب بقدر التمزق الحادث بالشبكية، وكلما زاد التمزق والانفصال زادت الأعراض المصاحبة له.

أعراض انفصال الشبكية الجزئي 

يصاحب الانفصال الشبكي مجموعة من الأعراض التي قد تظهر في عين واحدة أو كلتا العينين في آن واحد وتشمل:

  • ضبابية الرؤية. 
  • ظهور ستارة سوداء تحجب رؤية المريض. 
  • ظهور الذبابة الطائرة في مجال الرؤية المركزية.
  • ظهور ومضات ضوئية سريعة.

تختلف حدة الأعراض السابقة ومدى ظهورها وتأثيرها السلبي على رؤية المريض باختلاف الحالة وتطور الإصابة. 

أسباب انفصال الشبكية الجزئي

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بـ انفصال الشبكية الجزئي كالتعرض للحوادث المباشرة، أو تحلل الجسم الزجاجي في العين.

كما توجد عدة عوامل أخرى تزيد احتمالية الإصابة بالانفصال، ومنها:

  • تقدم العمر، تكثر الإصابة بمرض انفصال الشبكية الجزئي بين الأشخاص الذين تخطَّت أعمارهم 50 عامًا.
  • تاريخ عائلي من الإصابة بانفصال الشبكية.
  • قصر النظر الشديد.
  • إجراء جراحة في العين سابقًا، مثل إجراء عملية المياه البيضاء.
  • أمراض أو اضطرابات أخرى سابقة في العين كالتنكس البقعي أو ارتشاح الشبكية.

تزداد الأعراض المصاحبة للانفصال سوءًا كلما تطورت الإصابة.. لذلك يحذر أطباء العيون باستمرار من خطورة الانفصال الشبكي، ويؤكدون على ضرورة استشارة طبيب متخصص وإجراء الفحوصات اللازمة في وقت مبكر من ظهور الأعراض.

تشخيص انفصال الشبكية الجزئي  

في مركز دكتور عبدالرحمن جابر تُشخص الحالات المصابة بـ انفصال الشبكية الجزئي بعد إجراء مجموعة من الفحوصات، والتي تتضمن الآتي: 

  • فحص قاع العين 

أول ما يبدأ الطبيب بإجرائه من فحوصات لجميع مرضى العيون عمومًا وحالات اشتباه الإصابة بالانفصال الشبكي خاصةً، هو فحص قاع العين؛ حتى يتمكن من رؤية الشبكية والكشف عن وجود ثقب ما أو تمزق في أنسجتها.  

  • الفحص بالموجات الصوتية 

في حالة وجود نزيف يُعيق إجراء فحص قاع العين، يلجأ الطبيب لفحص العين بواسطة الموجات فوق الصوتية للحصول على صورة كاملة لأنسجة الشبكية وتحديد حالتها.

تستخدم الفحوصات السابقة لتقييم حالة المريض وتحديد أفضل الطرق الممكنة للعلاج.

علاج انفصال الشبكية الجزئي 

تحتاج الحالات المُصابة بالانفصال الشبكي إلى التدخل الجراحي التقليدي أو بواسطة الليزر لعلاج التمزق وإعادة الشبكية لوضعها الطبيعي قبل الوصول إلى مرحلة الانفصال الكامل.

  • يُعالج الانفصال الشبكي بالليزر عن طريق تسليط شعاع ضوئي على موضع الانفصال لإعادة تثبيت الشبكية على جدار العين.
  • في حالة الإصابة بتحلل أو انفصال الجسم الزجاجي يخضع المريض إلى عملية جراحية لاستئصال زجاجية العين واستبدالها بالغاز أو زيت السيليكون لزيادة الضغط على الجزء المنفصل من الشبكية وتثبيتها مرة أخرى. 

هل يعود النظر بعد عملية انفصال الشبكية؟

يتحسن نظر المريض ويعود إلى طبيعته بعد الخضوع إلى إحدى التقنيات التي تهدف إلى علاج انفصال الشبكية الجزئي في مدة تتراوح ما بين بضعة أسابيع إلى عدة أشهر؛ وذلك حتى تلتئم أنسجة الشبكية وتلتحم بالجدار الداخلي المبطن للعين والأوعية الدموية بصورة كاملة.

تعرف على : افضل دكتور شبكية في مصر