تعد انفصال الشبكية إحدى الحالات المرضية التي تمنع الرؤية جيدًا، ولعلاجها يجري الطبيب بعض الإجراءات الجراحية التي تساعد في إعادة الشبكية إلى مكانها الصحيح.
في المقال التالي نجيب على أكثر أسئلة المرضى شيوعًا، وهو سؤال “كم تستغرق عملية انفصال الشبكية؟”

دواعي عملية انفصال الشبكية

يُعرف انفصال الشبكية بأنه انسحاب شبكية العين من مكانها الطبيعي، مما يجعلها تفقد الإمداد الدموي الواصل إليها، بالتالي يعجز المريض عن الرؤية من خلالها.

كلما تأخر المريض في علاج انفصال الشبكية بالتدخل الجراحي أدى ذلك إلى تدهور الحالة أكثر وصعوبة تصحيح الرؤية، لذا يصفها الأطباء بأنها حالة طارئة يلزم علاجها على الفور لكي لا يفقد المريض بصره بالكلية.

فيما يلي نجيب على معظم أسئلة المرضى حول عملية انفصال الشبكية:

  • كم تستغرق عملية انفصال الشبكية؟
  • كم تبلغ نسبة نجاح عملية شبكية العين؟
  • هل ينبغي زيارة الطبيب مرة أخرى بعد العملية؟

هلم بنا نتعرف على إجابة السؤال الأول:”كم تستغرق عملية انفصال الشبكية؟”..

كم تستغرق عملية انفصال الشبكية؟

لا عجب أن الكثيرين يسألون:” كم تستغرق عملية انفصال الشبكية؟” ولتكون الإجابة دقيقة ينبغي عليك العلم بأن الفترة الزمنية التي يستغرقها الطبيب في إصلاح شبكية العين تعتمد على نوع الإجراء الجراحي الذي يجريه.

هناك 3 طرق لإجراء عملية انفصال الشبكية:

1- عملية تثبيت الشبكية الهوائي

تجرى عملية تثبيت الشبكية الهوائي عبر حقن فقاعات من الهواء أو الغازات في موضع الشبكية، مما يدفع بالشبكية إلى جدار العين -وهو المكان الطبيعي لها- ويمنع السوائل من التدفق خلفها.

يستغرق إجراء عملية تثبيت الشبكية الهوائي حوالي نصف ساعة تقريبًا، بالإضافة إلى الوقت اللازم لتخدير المريض.

2- عملية التواء الصلبة

تشبه هذه العملية خياطة قطعة ممزقة من الثياب، ففيها يستخدم الطبيب قطعة من السيليكون يخيطها بالصلبة -الجزء الأبيض من العين- فوق الجزء المتضرر من الشبكية.

تستغرق عملية التواء الصلبة وقتًا أطول من عملية تثبيت الشبكية الهوائي، إذ تحتاج إلى حوالي 45 دقيقة أي ما يعادل ساعة إلا ربع لتصحيح موضع الشبكية.

3- عملية استئصال الجسم الزجاجي

خلال هذه العملية يتخلص الطبيب من الجسم الزجاجي مع أي أنسجة تسحب الشبكية بعيدًا عن جدار العين، ولضمان امتلاء هذا المكان بسوائل الجسم ينبغي حقن فقاعات من الهواء أو زيت السيليكون في نفس موضع الجسم الزجاجي.

تعد عملية استئصال الجسم الزجاجي هي الأطول زمنيًا، إذ تستغرق حوالي ساعة كاملة للانتهاء منها.

نسبة نجاح عملية شبكية العين

بعدما أجبنا على السؤال الأول:”كم تستغرق عملية انفصال الشبكية؟” وتعرفنا على أنوع الإجراءات الجراحية التي تجرى في هذا المجال، ننتقل إلى الحديث عن نسبة نجاح عملية شبكية العين.

تتراوح نسبة نجاح عملية شبكية العين ما بين 85 إلى 95 بالمئة، وهي نسبة عالية جدًا، وتحدد تلك النسبة حسب:

  • قدرة المريض على العودة إلى روتين الحياة الطبيعية، ويستغرق ذلك تقريبًا حوالي من أسبوعين إلى 4 أسابيع بعد العملية.
  • تحسن نظر المريض، ويمكن ملاحظة ذلك بعد مرور 3 إلى 6 أشهر من العملية.
  • عدم الإصابة بأي مضاعفات أو مخاطر بعد العملية ويعد أبرزها:
  • العدوى البكتيرية.
  • ضعف النظر.
  • الإصابة بالمياه البيضاء، وهي حالة مرضية تصيب عدسة العين الداخلية بالإعتام.
  • الإصابة بالجلوكوما أو المياه الزرقاء، ويقصد بها ارتفاع الضغط الداخلي للعين.
  • النزيف الدموي داخل تجويف العين.

عوامل تزيد من نسبة نجاح عملية شبكية العين

يمكن زيادة نسبة نجاح عملية شبكية العين السابقة عبر اتباع الآتي:

التأكد من خبرة الطبيب واختيار صاحب الكفاءة العالية
كلما كانت خبرة الطبيب طويلة في إجراء عمليات انفصال الشبكية، ساعد ذلك في خفض معدل الإصابة بمضاعفات العملية، أما إن كان غير متمرس وقليل الخبرة، أدى ذلك إلى حدوث أخطاء في الجراحة.

اعرف افضل دكتور شبكية في مصر

اتباع نصائح الطبيب بعد عملية انفصال الشبكية

نصائح الطبيب التالية تساعد في تقليل فترة التعافي بعد عملية انفصال الشبكية:

  1. أخذ قسط من الراحة عند الشعور بالتعب.
  2. تجنب القيام بالأنشطة التي تتطلب تحريك الرأس كثيرًا، مثل رفع الأثقال والتنظيف.
  3. تجنب دخول الماء أو الصابون إلى العينين أثناء الاستحمام أو عند غسل الوجه.
  4. الاستلقاء على الظهر مع إبقاء الرأس في وضعية ثابتة حتى لا تتحرك فقاعات الهواء أو الزيت إلى مقدمة العين.
  5. استعمل كمادات من الثلج كل ساعة أو ساعتين لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 20 دقيقة واستمر في عمل ذلك 3 أيام إلى أن يزول انتفاخ العين.
  6. تجنب السفر بالطائرة بعد العملية.
  7. استخدام قطرات العين التي وصفها لك الطبيب.

متى ينبغي على المريض زيارة الطبيب؟

يحتاج المريض إلى زيارة الطبيب مرة أخرى بعد عملية انفصال الشبكية للاطمئنان من عدم وجود أي مشاكل في نتائج العملية.

من الضروري أن يعاود المريض زيارة الطبيب إن لاحظ أي من الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تكون إفرازات في العين.
  • تورم واحمرار المنطقة المحيطة بالعينين.
  • ألم شديد لا يمكن تحمله.
  • عدم تحسن النظر.
  • تكون تجمعات دموية في القدم.

احجز موعدك الآن مع دكتور عبد الرحمن جابر -استشاري الشبكية والمياه البيضاء والليزر وأستاذ طب وجراحة العيون- على الأرقام الموضحة في الموقع.