يعد التهاب السائل الزجاجي في العين من الحالات المرضية التي تظهر فجأة وتؤدي إلى التدهور السريعً في حالة العين، لذلك قد يُعَرَض المريض لفقدان بصره بالكامل إن لم يتلقى العلاج المناسب.

أعراض التهاب السائل الزجاجي في العين

قبل أن نتعرف على أعراض التهاب السائل الزجاجي في العين، نجيب باختصار على أهم سؤال يشغل بال الكثيرين وهو:”ما هو الجسم الزجاجي في العين؟”.

يقع الجسم الزجاجي في الجزء الخلفي من العين، وهو عبارة عن كتلة هلامية شفافة متصلة بشبكية العين ومحاطة بطبقة من البروتين (الكولاجين).

عندما يصاب الجسم الزجاجي بالالتهاب، تظهر بعض الأعراض في العين فجأة بدون سابق إنذار، من أبرزها:

  • احمرار العين.
  • ألم في العين.
  • حساسية خفيفة في العين.
  • الرؤية الضبابية.
  • رؤية أجسام طافية في مجال النظر.
  • ضعف الرؤية.

اعرف عن الجسم الزجاجي و الشبكية

مسببات التهاب السائل الزجاجي في العين

حتى الآن، لم يُعرف سببًا أكيدًا لإصابة نصف حالات التهاب الجسم الزجاجي في العين، مع ذلك يُرجح بعض الباحثين أن تكون الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية سببًا للمشكلة، كما رجح أولئك الباحثون أسبابًا وعوامل أخرى، تتضمن:

  • الإصابة بعدوى مثل مرض السل أو الزهري.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.
  • الإصابة بجرح في العين.
  • الخضوع المسبق لعملية جراحية في العين.
  • حدوث تغيرات غير متوقعة في الجينات.
  • التدخين.

فحص الجسم الزجاجي بالعين

يقوم الطبيب بعَمَل بعض الاختبارات للحصول على التشخيص الصحيح واختيار العلاج الأنسب لحالة التهاب السائل الزجاجي في العين، وتشتمل تلك الاختبارات على:

  • فحص المصباح الشِقِي: فيه يستعمل الطبيب ميكروسكوبًا لرؤية الجزء الأمامي من العين، ويساعد هذا الفحص في التعرف على خلايا الالتهاب المتكونة أمام العين.
  • منظار العين: يُجرى هذا الاختبار عن طريق توسعة بؤبؤ العين باستخدام نوع معين من القطرات، ومن ثم تسليط شعاع من الضوء إلى العين حتى تتضح الأجزاء الخلفية.
  • التصوير المقطعي البصري: يساهم هذا الاختبار في قياس سمك الشبكية للكشف عن الالتهابات التي تكونت في تلك الطبقة. 
  • تصوير الأوعية الدموية بمادة الفلورسين أو الأندوسيانين الأخضر: يتم هذا الاختبار عبر تركيب قسطرة وريد في الذراع لإدخال مادة التصوير (الفلورسين أو الأندوسيانين الأخضر) إلى الجسم ومن ثم تصويرها فور وصولها إلى الأوعية الدموية الخاصة بالعين، بالتالي يتعرف الطبيب على الأماكن التي حدث بها الالتهاب.

علاج التهاب السائل الزجاجي في العين

هناك أكثر من طريقة يمكن بها علاج التهاب السائل الزجاجي في العين، يعد أشهرها الآتي:

العلاج بالأدوية 

يصف الطبيب مجموعة من الأدوية، مثل:

  • الأدوية المضادة للالتهاب.
  • أدوية التحكم بالتشنجات لتهدئة ألم العين.
  • الأدوية المضادة للميكروبات سواء البكتيريا أو الفيروسات.
  • الأدوية المثبطة لمناعة الجسم إن لم تفلح مضادات الالتهاب في العلاج.

العلاج الجراحي

أحيانًا يفضل الطبيب التدخل الجراحي لعلاج التهاب الجسم الزجاجي، ويُجرى في هذه الحالة إحدى الإجراءات الجراحية التالية:

  • عملية استئصال الجسم الزجاجي.
  • عملية زراعة جهاز لضخ الدواء في العين، ويناسب هذا الإجراء مرضى التهابات العين الشديدة.

ماذا يحدث إن لم يعالج التهاب السائل الزجاجي في العين؟

إهمال المريض علاج التهاب السائل الزجاجي في العين قد يؤدي إلى تدهور الأمر وإصابته ببعض الأمراض مثل:

  • تورم الشبكية.
  • تكون ندوب على الشبكية.
  • المياه الزرقاء (الجلوكوما).
  • المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين.
  • تلف العصب البصري.
  • انفصال الشبكية.
  • فقدان دائم للبصر.

يمكنك الآن التواصل مع عيادة دكتور عبد الرحمن جابر لحجز موعد عبر الأرقام الموضحة في الموقع.