مع انتشار الإصابة بالمياه البيضاء بين نسبة كبيرة من كبار السن، يتساءل المقبلون على تجاوز الأربعين من عمرهم عن اسباب تكون المياه البيضاء في العين، وما إذا كان هناك سبيلًا للوقاية منها. 

في المقال التالي يتحدث دكتور عبدالرحمن جابر عن أهم اسباب المياه البيضاء، ويوضح طرق التدخل الجراحي لإزالتها، وما يمكن فعله للوقاية من الإصابة بالمرض.

اسباب تكون المياه البيضاء في العين 

المياه البيضاء عتامة تصيب عدسة العين الداخلية وتؤدي إلى تراكم المواد البروتينية أمامها، ما يعيق وصول الضوء إلى مركز الإبصار في الشبكية، وبالتالي تتأثر رؤية المصاب. وتتعدد أسباب تكون المياه البيضاء في العين ما بين أسباب وراثية، وعوامل يتعرض لها الفرد على مدار حياته. 

  • الأسباب الوراثية 

قد يكتسب الابن/الابنة بعض الجينات -من أحد أفراد العائلة- التي تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالمياه البيضاء. يتميز هذا النوع من اسباب المياه البيضاء في العين بثبات حالته؛ أي أن حالة الطفل لا تتحسن أو تتدهور مع مرور الوقت.

إن كانت درجة العتامة بسيطة، فيمكن أن ينتظر الطفل حتى بلوغه، ومن ثَم يخضع إلى عملية المياه البيضاء. أما زيادة نسبة العتامة فتستدعي  التدخل الجراحي المُبكر لحماية عين الطفل من الإصابة بالكسل.

  • الأسباب (العوامل) المكتسبة 

تُعَد معظم اسباب المياه البيضاء في العين من الأسباب المكتسبة، أي أن المرض يسببه التعرض لبعض العوامل الخارجية، وتتضمن تلك العوامل:

  1. التعرض لحادث أدى إلى ارتطام الرأس بجسم حاد. 
  2. تقدم السن والإصابة بعتامة العين الشيخوخية. 
  3. الإصابة بمرض السكري.
  4. تكرار الإصابة بالتهاب أنسجة القزحية.

نتيجة للأسباب السابقة تبدأ اعراض المياه البيضاء في الظهور تدريجيًا، متمثلة في شعور المريض بضبابية الرؤية وعدم وضوح الأشياء وصعوبة القراءة، وتزداد شدة الأعراض إلى أن يفقد المريض جزءًا من رؤيته المحيطية، الأمر الذي يستدعي استشارة طبيب العيون المختص لإجراء عملية إزالة المياه البيضاء من العين. 

عملية المياه البيضاء في العين 

تهدف عملية المياه البيضاء إلى التخلص من عدسة العين المصابة بالعتامة، واستبدالها بعدسة أخرى صناعية تُمكن المريض من الرؤية بوضوح مرة أخرى، دون إلحاق الضرر بأنسجة العين المجاورة.

تتميز عملية المياه البيضاء بنسب نجاح مرتفعة، وفترة نقاهة قصيرة قد تمتد لأسبوعين فقط، ويستطيع المريض بعدها من العودة لممارسة حياته الطبيعية مع الالتزام بما أشار إليه الطبيب من تعليمات بعد عملية المياه البيضاء لتلافي الآثار الجانبية للعملية ومضاعفاتها المحتملة، وتتضمن تلك التعليمات:

  • استخدام واقي العين عند الخروج من المنزل.
  • تجنب ضوء الشمس المباشر. 
  • الابتعاد عن الملوثات والأتربة. 
  • الالتزام باستخدام القطرات العينية التي وصفها الطبيب.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بمرض المياه البيضاء؟

لا يمكن الوقاية من اسباب تكون المياه البيضاء في العين الوراثية أو تجنبها، إلا أنه بالإمكان حماية أنفسنا من الإصابة بذلك المرض الناتج عن أسباب (عوامل) المكتسبة. وتتضمن نصائح الوقاية من الإصابة بالمياه البيضاء في العين: التوقف عن التدخين، والابتعاد عن الملوثات المؤذية للعين، والحفاظ على مستوى سكر الدم. 

كما يساعد الخضوع لفحوصات العين الدورية على اكتشاف الإصابة في مراحل مبكرة، لذا ينبغى على الجميع زيارة طبيب عيون متخصص كل ستة أشهر للتأكد من سلامة العين والحفاظ عليها من جميع الأمراض المحتملة.